لماذا يجب أن تتعلمْ البرمجة ” كمهارة “!

أعمل في مجال تطوير المواقع الإلكترونية منذ 9 سنوات، مؤخرا تركت عملي السابق وتوظفت في شركة كمدير مشاريع. وكما هو الحال في معظم الشركات العربية، الوصف الوظيفي يختلف عن المهام المسندة إلى الموظف، وهذا ما حدث. كانت مهامي خليطا ما بين إدارة مشاريع وإدارة مالية إن صحت التسمية.

منذ اليوم الأول بدأت البحث عن أدوات/برامج تساعدني على إنجاز المهام المسندة إلي، – غالبا هذه طبيعة أي مبرمج كسول -. وجدت عددا لا يحصى من برامج إدارة المشاريع لكنها لا تتناسب مع طبيعة العمل الحالي، بالإضافة إلى شبه استحالة وجود برنامج يساعد على إدارة المشاريع والإدارية المالية معا. كذلك كنت أتحاشى فكرة العمل على برنامجين مستقلين.

توقفت عن البحث، جهزت ملف Excel، أضفت بعض المعادلات، وبدأت في إدخال البيانات، ساعدني هذا في جميع الحسابات التي أقوم بها لكنه فشل في مساعدتي على إنجاز باقي المهام.

في هذه الأثناء وفي سياق آخر كانت هناك فكرة مشروع جديد Startup وعزمت مع صديق البدء في تنفيذها، لذا أصبحت أعمل كمدير مشاريع صباحًا وأعمل على المشروع الجديد مساءً. ساعدتني طبيعة العمل غير المرهقة ذهنيا على هذا، لكن هذا لا ينفي حقيقة كونها كانت وظيفة مملة.

بعد أسبوع من تكرار المهام بصورة نمطية ، عزمت على حل المشكلة برمجيا وبدأت في استثمار جزء من الوقت في بناء برنامج ينجز أغلب المهام المسندة إلي، برنامج يتماشى مع طبيعة العمل، وفعلت. وحقيقةً بِدءاً من الأسبوع الثالث أصبحت أعمل ساعة واحدة في اليوم. لا حِسَابات مملة بعد اليوم، لا بحث ومقارنة تواريخ بعد اليوم. وهذا مازاد من وقت فراغي بشكل ملحوظ، أصبح عملي مقتصرا على إدخال بيانات والرد على بعض الرسائل.

أخبرت مدير الشركة عما أنجزته واستأذنته في العمل على مشروعي الخاص خلال وقت الدوام، فأذن لي. اليوم لا يحتاج عملي أكثر من ساعة لإدخال البيانات الجديدة والرد على بعض الرسائل البريدية، وأقضي ساعة أخرى لتطوير البرنامج الذي أعمل به، أما باقي الوقت فأستغله في العمل على المشروع الجديد والذي أنجزنا منه 70٪ وسنطلقه قريبا.

كتبت هذه المقالة بعد حوار دار بيني وبين الأستاذ عبد الله المهيري عن أهمية تعلم البرمجة كمهارة. مهارة البرمجة ستكون “مفضلة” قريبا، سواء كنت مدير مشاريع، محاسب أو أي شيء آخر، لا تضيّع فرصة تعلم لغة برمجة الأن.

لا تقتصر مهارة البرمجة على تسهيل عملك الوظيفي فقط، لكنها تتعدى ذلك إلى حياتك الشخصية، جرب تصفّح القسم التقني في موقع instructables، ستجد هناك الكثير من المنتجات التي لا تتعدى تكلفة صناعتها 50$، جرب أن تصنع لسيارتك جهاز متابعة/مراقبة مثلا، لن يكلفك أكثر من 80$.

ختاما، البرمجة كمهارة تختلف عن البرمجة كمهنة، ما أقصده بالبرمجة كمهارة هو أن تتعلم لغة برمجة تساعدك على صناعة برامج صغيرة تنجز بعض مهامك. أما البرمجة كمهنة فهي علم متشعب أسهل مراحله تعلم لغة البرمجة ما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *